منتديات ربنا موجود





عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة :
يرجي التكرم بتسجيل الدخول وتعريف نفسك اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
وأيضا حتى تستطيع رؤية الصور والروابط وأيضا النسخ من المنتدى
وسنتشرف بتسجيلك

شكرا

الادارة

منتديات ربنا موجود

ترحب بكم

مرحباً بك يا {زائر} فى منتديات ربنا موجود أخر زيارة لك كانت فى
نرحب بأنضمام العضو {http://rabenamawgood.allgoo.net/u407} إلى أسرة منتديات ربنا موجود بأنتظار أن يعرفنا بنفسه فى قسم التعارف والترحيب
رجاء محبه عند تسجيل عضويه جديدة بالمنتدى يجب التسجيل ببريد اليكتروني صحيح (الاميل) واسم لائق حتي يتم قبول عضويتك وأيضا يمنع منعاً باتاً ارسال ووضع الاميلات واللينكات فى الرسائل الخاصة والمساهمات

    أمنيات طفله بريئه

    شاطر
    avatar
    Meky
    الــمـــديـــر الــعــــام
    الــمـــديـــر الــعــــام

    ذكر
    عدد المساهمات : 1679
    تاريخ التسجيل : 15/01/2010
    العمر : 22
    <b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب ثانوى

    أمنيات طفله بريئه

    مُساهمة من طرف Meky في السبت 13 فبراير 2010, 10:30 am


    أمنيات طفله بريئه


    تحكيها أممريم....وتقول:استيقظتُ مبكرةكعادتي .. صغيرتي مريم كذلك اعتادت على الاستيقاظ مبكرًا .. وحينما كنت جالسة فيمكتبي مشغولة بكتبي وأوراقي ..
    ـ ماما .. ماذا تكتبين ؟ـ أكتب أمنيات أحبأن يحققها الرب لي ..
    - هل تسمحين لي بقراءتها يا ماما ؟؟

    - لا ياحبيبتي .. هذه أمنياتي الخاصة .. ولا أحب أن يقرأها أحد .
    خرجت مريم من مكتبيوهي حزينة .. لكنها اعتادت على ذلك .. فرفضي
    لها كان باستمرار

    ..

    مر علىذلك الحوار عدة أسابيع ..
    ذهبت إلى غرفة مريم ولأول مرة ترتبك مريم لد*****ي .. يا ترى لماذا هي مرتبكة !!

    - مريم .. ماذا تكتبين ؟ .. زاد ارتباكها .. !!!

    - لا شيء ماما .. اكتب أمنيات أحب أن يحققها الله لي كما تفعلين . . ولكن .. هل يتحقق كل ما نتمناه من الله يا ماما ؟؟ـ طبعًا يا ابنتي إذااراد ذلك .. فإن الله على كل شيء قادر ..
    ( لم تسمح لي بقراءة ما كتبت .. ترىما الذي تكتبه ابنة التاسعة وتخشى أن أراه ؟؟!! )

    خرجت من غرفتها واتجهت إلىزوجي كي أقرأ له الجرائد كالعادة ..كنت أقرأ الجريدة وذهني شارد مع صغيرتي .. فلاحظزوجي شرودي .. فظن بأن سبب شرودي هو حزني على إصابته بالشلل وتعبي في خدمته .. فحاول إقناعي بأن أجلب له ممرضة كي تخفف عني هذا العبء

    ..

    يا إلهي لم أردأن يخطر على باله هذا الظن .. قبلت جبينه الذي طالما تعب وعرق من أجلي وابنته مريم .. وأوضحت له سبب حزني وشرودي ..

    عندما عادت مريم من المدرسة كان الطبيب فيالبيت .. فهرعت لترى والدها المقعد وجلست بقربه تواسيه بمداعباتها وهمساتها الحنونة ..
    وضّح لي الطبيب سوء حالة زوجي ثم انصرف

    ..

    تناسيت أن مريم ما تزالطفلة .. ودون رحمة صارحتها بأن الطبيب أكد لي أن قلب والدها بدأ يضعف كثيرًا وأنهلن يعيش بعد مشيئة الرب أكثر من ثلاثة أسابيع .. فانهارت مريم وظلت تبكي ..
    - ادعي له بالشفاء يا مريم .. فأنتي ابنته الكبيرة والوحيدة


    ..

    في كل صباحتقبِّل مريم خدّ والدها .. ولكنها اليوم عندما قبلته نظرت إليه بحنان وقالت : ليتكتوصلني مثل صديقاتي ..
    غمره حزن شديد فحاول إخفاءه .. وقال : باذن الرب سيأتييومٌ أوصلك فيه يا مريم ..

    عندما ذهبت مريم إلى المدرسة غمرني فضول لأرىالأمنيات التي كتبتها ..بحثت في مكتبها ولم أجد شيئًا .. وبعد بحث طويل .. وجدتأوراقها .. أمنيات كثيرة .. وكلها أمنيات تريد أن يحققها الله !!
    - يا رب .. يارب .. يموت كلب جارنا سعيد .. لأنه يخيفني !!
    - يا رب .. قطتنا تلد قططًا كثيرة .. لتعوضها عن قططها التي ماتت !!!
    - يا رب .. تكبر أزهار بيتنا بسرعة .. لأقطفكل يوم زهرة وأعطيها معلمتي

    !!!
    والكثير من الأمنيات الأخرى وكلها بريئة ..
    من أطرف الأمنيات التي قرأتها هي التي تقول فيها :
    - يا رب .. يا رب .. كبِّر عقل خادمتنا .. لأنها أرهقت أمي ..
    - كل الأمنيات قد تحققت ..
    - لقدمات كلب جارنا منذ أكثر من أسبوع ..قطتنا أصبح لديها صغار .. كبرت الأزهار ..
    - مريم تأخذ كل يوم زهرة إلى معلمتها ..

    يا إلهي لماذا لم تصلي مريم ليشفىوالدها ويرتاح من مرضه !! ؟؟ شردت كثيرًا ليتها تصلي له .. ولم يقطع هذا الشرود إلارنين الهاتف المزعج ..


    إنها مديرة المدرسة !! ابنتك مريم سقطت من الدورالرابع وهي تطل من الشرفة .. حيث كان في يدها زهرة ستعطيها لمعلمتها الغائبة .. سقطت منها الزهرة ..ثم تبعتها مريم ..


    كانت الصدمة قوية جدًا لم أتحملهاأنا و زوجي .. حتى إنه شُلَّ لسانه من شدة الصدمة .. فمن يومها وهو لا يستطيعالكلام ..

    لم أستطع استيعاب وفاة ابنتي الحبيبة .. كنت أخادع نفسي .. أفعلكل شيء كانت صغيرتي تحبه .. كل زاوية في البيت تذكرني بها .. أتذكر رنين ضحكاتهاالتي كانت تملأ البيت حياة ..
    مرت سنة على وفاتها وكأنها يوم .. في صباح يومالجمعة صدر صوت من غرفة مريم !!

    يا إلهي .. هل يعقل أن مريم قد عادت !!.. لم تطأ قدمي هذه الغرفة منذ أن ماتت مريم !! أصر زوجي على أن أذهب وأرى ما هنالك ..
    لما وضعت المفتاح في الباب انقبض قلبي .. فتحت الباب فلم أتمالك نفسي .. جلستأبكي وأبكي .. ورميت نفسي على سريرها .. إنه يهتز ..
    آه تذكرت بأنها قالت ليمرارًا بأنه يهتز ويصدر صوتًا عندما تتحرك .. ونسيت أن أحضر النجار لكي يصلحه لها .. ولكن لا فائدة الآن .. لكن ما الذي أصدر الصوت !!؟؟

    نعم .. إنه صوت وقوعالصورة.... وحين رفعتها كي أعلقها .. وجدت ورقة وضعت خلفها !!

    يا إلهي إنهاإحدى الأمنيات .. يا ترى .. ما الذي كان مكتوبًا في هذه الأمنية بالذات !!؟؟ولماذا وضعتها مريم خلف الصورة؟؟

    إنها إحدى الأمنيات التي كانتتكتبها مريم ليحققها لها الرب ..


    كان مكتوب فيها .. : يا رب .. يا رب .. أموت أنا ويعيش بابا




    جروب ربنا موجود على الفيس بوك

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 17 ديسمبر 2018, 8:40 pm