منتديات ربنا موجود





عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة :
يرجي التكرم بتسجيل الدخول وتعريف نفسك اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
وأيضا حتى تستطيع رؤية الصور والروابط وأيضا النسخ من المنتدى
وسنتشرف بتسجيلك

شكرا

الادارة

منتديات ربنا موجود

ترحب بكم

مرحباً بك يا {زائر} فى منتديات ربنا موجود أخر زيارة لك كانت فى
نرحب بأنضمام العضو {http://rabenamawgood.allgoo.net/u407} إلى أسرة منتديات ربنا موجود بأنتظار أن يعرفنا بنفسه فى قسم التعارف والترحيب
رجاء محبه عند تسجيل عضويه جديدة بالمنتدى يجب التسجيل ببريد اليكتروني صحيح (الاميل) واسم لائق حتي يتم قبول عضويتك وأيضا يمنع منعاً باتاً ارسال ووضع الاميلات واللينكات فى الرسائل الخاصة والمساهمات

    ( كلمة منفعة ) انت ... والحق

    شاطر


    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

    Litebulb ( كلمة منفعة ) انت ... والحق

    مُساهمة من طرف  في الخميس 22 ديسمبر 2011, 6:39 pm




    كتاب كلمة
    منفعة

    البابا شنوده
    الثالث



    ( 140
    )
    انت ...
    والحق

    **************
    إن الله هو
    الحق.

    وقد قال عن
    ذاته

    (أنا هو الطريق والحق
    والحياة)

    (يو 14:
    6)

    وقال
    أيضا:

    (وتعرفون الحق، والحق
    يحرركم)

    (يو 8:
    32)

    وقال الكتاب عن الروح القدس
    أنه

    (روح
    الحق)

    (يو 15:
    26).

    لذلك إن سرت في طريق
    الحق

    فأنت في طريق
    الله.

    وإن
    قلت

    (كلمة
    الحق)

    (2تى 2:
    15)

    فأنت تقول كلمة
    الله.

    وإن بعدت عن
    الحق

    فكرا ولسانا
    وتصرفا

    فإنما أنت في ذلك تبعد عن
    الله.

    البعض يبعدون عن
    الحق

    بسبب
    الجهل

    وهؤلاء هم أخف
    المبتعدين.

    بالتوعية والمعرفة يرجعون إلى
    الحق

    مادام القلب سليما من
    الداخل

    والعقل هو
    السبب.

    والبعض يبعدون عن
    الحق

    ويقولون غير
    الحق

    خوفا من
    الناس

    وخجلا
    منهم

    وضعفا
    أمامهم

    وتملقا
    لهم.

    وهؤلاء يحتاج قلبهم أن
    يتطهر

    والبعض يقول غير
    الحق

    سترا لأنفسهم كالذين يخفون
    أخطاءهم بالكذب والرياء.

    ولا شك أن
    هؤلاء تلزمهم التوبة

    والتخلص من
    الخطايا التي تعطونها.

    والبعض
    يقول غير الحق تعصبا لصديق يريد أن
    يحميه

    وكيدا لشخص آخر قلبه
    يكرهه

    كمن يشهد شهادة
    زور

    ويلفق تهما، ليؤذى
    غيره.

    إذن فالكراهية يمكن أن تبعد
    الإنسان عن الحق

    وكذلك الحب الخاطئ يبعده عن
    الحق أيضاً.

    الإنسان
    الروحي

    هو إنسان
    حقانى

    يعطى كل شخص
    حقه

    بلا
    ظلم

    وبلا تحيز
    لأحد

    والإنسان الحقانى أيضاً يكون
    عادلا

    حتى في الحكم على
    نفسه

    لا يجاملها على حساب
    الحق.

    والذي يحب
    الحق

    لا يختفي وراء
    الألفاظ

    أي لا يقول ألفاظا يمكن إن
    ظاهرها يبدو حقاً

    ولكنه يريد بها أن يفهم السامع
    غير الحقيقة!

    والذي يحب
    الحق

    لا يقدم أنصاف الحقائق بطريق
    خداعة

    وإنما يقول
    الحق

    كل
    الحق.

    ترى في أي نوع من كل
    هذا

    تضع نفسك


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 21 نوفمبر 2018, 7:20 pm