منتديات ربنا موجود





عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة :
يرجي التكرم بتسجيل الدخول وتعريف نفسك اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
وأيضا حتى تستطيع رؤية الصور والروابط وأيضا النسخ من المنتدى
وسنتشرف بتسجيلك

شكرا

الادارة

منتديات ربنا موجود

ترحب بكم

مرحباً بك يا {زائر} فى منتديات ربنا موجود أخر زيارة لك كانت فى
نرحب بأنضمام العضو {michealbahig} إلى أسرة منتديات ربنا موجود بأنتظار أن يعرفنا بنفسه فى قسم التعارف والترحيب
رجاء محبه عند تسجيل عضويه جديدة بالمنتدى يجب التسجيل ببريد اليكتروني صحيح (الاميل) واسم لائق حتي يتم قبول عضويتك وأيضا يمنع منعاً باتاً ارسال ووضع الاميلات واللينكات فى الرسائل الخاصة والمساهمات

    (صحح مفاهيمك و حطم يأسك)(9) قل ..... ولا تقل

    شاطر


    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

    Thumps up (صحح مفاهيمك و حطم يأسك)(9) قل ..... ولا تقل

    مُساهمة من طرف  في السبت 26 نوفمبر 2011, 8:37 pm




    ( 6
    )

    قل ..... ولا
    تقل

    صديقي .....
    صديقتي

    ابني .....
    وابنتي

    ارجوك يا ابني من اجل فرح قلبك وسعادة

    قل ..... ولا تقل !!!
    قل ..... كلما سقطت
    اقوم

    ولا تقل ..... كلما قمت
    سقطن

    فشتان بينهما

    لا تقل ..... كلما قمت
    سقطت

    فهذة حسرة الانسان العاجز اليائس الذي سلم
    بالهذيمة ولم تعد لة رغبة في القيام والجهاد

    هوذا صوت اللة يناديك
    معاتبا

    هل يسقطون ولا يقومون !!
    او يرتد احد ولا يرجع !!
    شجع نفسك يا صديقي ... قل
    لها

    " قومي ... قومب يا نفسي ... انهضي انهضي قومي
    "

    ( اش 51 : 17 )
    " قومي ... انتفضي من التراب ... قومي اجلس
    "

    ( اش 52 : 2 )
    " استيقظي ... استيقظي البسي ثياب جمالك
    "

    ( اش 52 : 1 )
    الم تشاهدي هذا الموكب العظيم ... موكب المفديين
    !!

    الم تتعرفي علي السائرين فية
    !!

    المراة الزانية والمراة الخاظئة
    !!

    ذكا رئيس العشارين ... وديماس
    اللص اليمين !!

    لقد فعلت هذا مع نفسي ... حين
    تعاظمت خطاياي وكاد اليأس يقتلني ويفتك بي
    ...

    رويت لها كل معاملات المسيح مع
    الخطاة

    المراة الزانية والمراة الخاطئة والمراة السامرية
    وذكا رئيس العشارين وديماس اللص اليمين ...

    فاستجابت
    واطاعت

    وعند الصليب
    جاءت

    انسكبت ودموهعا
    فاضت

    حين تضرعت
    وقالت

    اما انت يارب فلا تمنع رافتك
    عني

    تنصرني رحمتك وحقك
    دائما

    لان شرورا لا تحصي قد
    اكتنفتني

    حاقت بي اثامي ولا استطيع ان
    ابصر

    كثرت اكثر من شعر راسي وقلبي قد
    تركني

    ارتضي يارب بان
    تنجيني

    يارب الي معونتي اسرع
    !!

    ( مز 40 : 11 – 13
    )

    فلا تقل ابدا ... كلما قمت
    سقطت

    بل قل ... كلما سقطت
    اقوم

    كلما سقطت
    اقوم

    تعني الاصرار والتحدي , العناد
    والمثابرة

    الاصرار علي عدم الاستسلام
    للهزيمة

    كلما سقطت
    اقوم

    جهاد – شرف – مجد –
    اكاليل

    كلما سقطت
    اقوم

    رسالة موجهة الي قلب المسيح
    شخصيا

    الرسالة
    تقول

    " احبك ... احبك يا الهي . فكلما سقطت اقوم وابدا
    من جديد , اتحداها في عناد ومثابرة واقول لها لا تشمتي بي يا عدوتي فاني اذا سقت
    اقوم ."

    لن تنعمب ابد بانطراحي الدائم ... فكلما سقطت اقوم
    لن تشمتي باستسلامي
    ... فكلما سقت اقوم
    !!

    فتاتيك رسالة استجابة سريعة وعاجلة
    !!

    لا تخافوا ... تشددوا ولا
    تخافوا

    هوذا الهكم ياتي ويخلصكم
    ...

    ( اش 35 : 4
    )

    تشدد ... ليتشدد وليتشجع قلبك وانتظر الرب
    !!

    ( مز 27 : 14
    )

    ان توانت فانتظرها
    لانها ستاتي اتيانا ولا تتاخر
    !!

    ( حب 2 : 3
    )

    ما ابهجة !! ... ما ابدعة !! ... ما اروعة
    !!

    ما ابهجة الرجاء
    !!

    حيث
    " يكون للذليل رجاء وتسد الخطية
    فاها "

    ( اي 5 : 16
    )

    " الظلام يتحول صباحا وتطمئن لانة يوجد رجاء !!!
    "

    ( اي 11 : 18
    )

    ما ابهجة الرجاء
    !!

    فاذا كان اليأس
    قادر

    ان يصيب كل انشطة الحياة وشرايينها بالضمور والعجز والشلل
    التام

    فان الرجاء قادر
    ايضا

    ان يقتلة ويميتة ويعيد للحياة نشاطها وحيويتها
    وبهجتها

    فتتفجر من جديد اقصي الطاقات والقدرات والمواهب
    والابداعات في شتي الانشطة والمجالات

    ومن ثم نتذوق ونختبر طعم الفرح
    ...

    فرح الرجاء
    احبك
    يا الهي يا قوتي
    ورجائي

    يا قوتي وقت
    ضعفي

    ويا رجائي وقت
    يأسي

    حكمة
    الموضوع

    " فيكون للذليل رجاء وتسد الخطية فاها
    "

    ( اي 5 : 16
    )

    " الظلام يتحول صباحا وتطمئن لانة يوجد رجاء
    "

    ( اي 11 : 17
    )

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 أغسطس 2018, 1:36 am