منتديات ربنا موجود





عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة :
يرجي التكرم بتسجيل الدخول وتعريف نفسك اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
وأيضا حتى تستطيع رؤية الصور والروابط وأيضا النسخ من المنتدى
وسنتشرف بتسجيلك

شكرا

الادارة

منتديات ربنا موجود

ترحب بكم

مرحباً بك يا {زائر} فى منتديات ربنا موجود أخر زيارة لك كانت فى
نرحب بأنضمام العضو {http://rabenamawgood.allgoo.net/u407} إلى أسرة منتديات ربنا موجود بأنتظار أن يعرفنا بنفسه فى قسم التعارف والترحيب
رجاء محبه عند تسجيل عضويه جديدة بالمنتدى يجب التسجيل ببريد اليكتروني صحيح (الاميل) واسم لائق حتي يتم قبول عضويتك وأيضا يمنع منعاً باتاً ارسال ووضع الاميلات واللينكات فى الرسائل الخاصة والمساهمات

    موسوعة مفهوم الرجاء وحاجة اولاد اللة لة

    شاطر


    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

    Happy موسوعة مفهوم الرجاء وحاجة اولاد اللة لة

    مُساهمة من طرف  في الأربعاء 23 نوفمبر 2011, 8:17 pm


    مفهوم الرجاء وحاجة اولاد اللة لة
    +++++++++++++++++++++++++++
    اذا احاطت بنا ثيران كثيرة من الشر
    فالمسيح يفتح لنا احضانة
    يضمنا الي حنانة
    واذا قويت ارض الظلام
    فاعيننا نرفعها الي السماء
    من حيث ياتي عوننا ورجائنا
    الرب قريب
    دمتم في الرجاء
    لم نكن في يوم من الايام
    في حاجة شديدة للرجاء
    بقدر حاجتنا لة هذة الاونة
    التي تكاثرت فيها جدا
    كل دواعي الاحباط واليأس والمعاناة
    وباتت تحاصرنا من كل جانب
    وتغلق في وجوهنا كل امل ورجاء
    لم نكن في يوم من الايام
    في حاجة شديدة وملحة للرجاء
    بقدر حاجتنا لة هذة الايام
    حيث اضحت لغة اليأس والاحباط
    علي كل لسان
    لا فرق بين رجل او امرأة
    بين شاب او شابة
    بين طفل او طفلة
    بين غني وفقير
    وسيطر اليأس
    علي كل افكارنا واقوالنا ومشاعرنا
    وكاد يخنق كل امل في الحياة
    واذا كان الانسان يستطيع ان يبقي حيا
    لمدة اسبوع بدون غذاء
    ولمدة ثلاثة ايام بدون ماء
    ولبضع دقائق بدون هواء
    فانة لن يتمكن من مواصلة الحياة
    بصورة طبيعية لحظة واحدة دون رجاء !!
    وذلك لان
    الرجاء هو النافذة الوحيدة
    التي نري فيها النور وسط الظلام
    والفرح وقت الحزن
    والامل وقت اليأس
    والحياة وسط الموت !!
    الرجاء هو القوة الروحية غير المنظورة
    التي تشددنا وتؤازرنا وتشجعنا
    علي مواصلة الحياة والتحدي والمثابرة
    ضد كل ما هو سلبي
    في مسيرة حياتنا علي الارض
    ان كان ضيق او محنة او معاناة
    او فشل او حزن او يأس
    او جوع او مرض او خيانة اصدقاء
    او جحود ابناء او حسد اعداء
    او ..... او ..... الخ
    الرجاء هو الدعامة الفولاذية
    التي توسع شرايين قلوبنا
    فتضمن لنا استمرارية الحياة
    بفرح وصبر
    برغم قسوة الحياة ومرارتها
    الرجاء هو المادة الكيميائية
    عجيبة التركيبة والمحتوي والتاثير
    والتي تمنع ترسب حزن الايام وضيق الزمان
    علي جدران شرايين قلوبنا
    فتحمينا من التعرض لازمات قلبية مفاجئة
    او سكتة دماغية مباغتة !!
    فمن العسير جدا ان يصاب انسان الرجاء
    بازمة قلبية مباغتة
    او سكتة دماغية مفاجئة
    لانة كلما واجهتة ضيقة او محنة او معاناة
    احالها فورا لضابط الكل
    خالق السماء وكل الارض
    وهو يردد في سلام قلب واطمئنان
    الذي نجانا من موت مثل هذا هو ينجيني
    الذي لنا رجاء فية انة سينجيني ايضا فيما بعد
    ( 2كو 1 : 10 )
    اللي عداها امبارح , يعديها النهاردة
    واللي سترها امبارح يسترها النهاردة
    من احسانات الرب .. اننا لم نفن
    لان مراحمة لا تزول
    ( مراثي ارميا 3 : 22 )


    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

    Happy رد: موسوعة مفهوم الرجاء وحاجة اولاد اللة لة

    مُساهمة من طرف  في الأربعاء 23 نوفمبر 2011, 8:18 pm


    فما هو الرجاء
    يقولون ان الرجاء هو الامل
    وانا اقول شتان بين الامل والرجاء !!
    فالامل هو توقع الافضل
    بناء علي ادلة حقيقية نمسكها بايدينا
    فنقول عن فلان مثلا
    ان شاء اللة , فية امل ينجح في الامتحانات
    لماذا
    لانة اجاب في الامتحان
    عن ثلاثة اسئلة ونصف
    من بين ستة اسئلة
    ونقول عن اخر
    ان شاء اللة فية امل يشفي من المرض
    لماذا
    لان اخر تحاليل طلبة اجراها
    كانت نتائجها ايجابية
    وفي تحسن واضح ملموس
    الامل اذا هو توقع الافضل
    بناء علي ادلة حقيقية ملموسة
    نمسكها بايدينا
    اما الرجاء
    فهو توقع الافضل
    حينما ينقطع الامل نهائيا !!
    امثلة للتدليل
    مثال [ 1 ]
    شاخ ابراهيم ابو الانبياء
    وبلغ من العمر مائة عام
    وسارة جاوزت التسعين عاما
    وانقطعت عنها عادة النساء
    هل هناك امل بعد في ان تنجب !
    بحسب العقل والمنطق .. مستحيل .. ونهائيا
    ولكن !!
    بمنطق الرجاء والايمان
    انجبت سارة ابنها اسحق
    برغم كل دواعي الاحباط واليأس
    وانقطاع الامل نهائيا


    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

    Happy رد: موسوعة مفهوم الرجاء وحاجة اولاد اللة لة

    مُساهمة من طرف  في الأربعاء 23 نوفمبر 2011, 8:19 pm


    مثال [ 2 ]
    في لحظة من اللحظات
    كانت الاحداث تجري علي ارض الواقع هكذا
    موسي يقف بشعب اللة
    وقد انقطعت عنهم نهائيا
    كل امل في نجاة او حياة !!
    فمن الامام ... البحر يعوقهم ويصدهم
    ومن الخلف ... جيش فرعون يحاصرهم ويتقدم نحوهم
    اذن بمنطق الواقع المنظور , لا مخرج
    ولا منفذ ولا اي امل في مجاة !!
    ولكن
    بمنطق الرجاء والايمان
    ماهو غير مستطاع عند الناس مستطاع عند اللة
    بمنطق الرجاء والايمان
    هو الفاعل عظائم لا تفحص وعجائب لا تعد !!
    ( اي 9 : 10 )
    بمنطق الرجاء والايمان
    الان تري .. ايوافيك كلامي ام لا هل تقصر يد الرب ان تخلص !
    ( عدد 11 : 23 )
    بمنطق الرجاء والايمان
    تنقلب الاحداث راسا علي عقب , بما يفوق تصورات عقولنا مهما تخيلت او تصورت او تمنت !!
    فحينما يتدخل اللة في الاحداث , يحدث ما لا يخطر علي قلب بشر والبحر ذاتة !!
    البحر يصبح لنا طريقا سالما امنا
    ولاعدئنا قاتلا مهلكا مميتا !!
    يقول للبحر ... كن لاولادي طريقا للنجاة والحياة ... فيكون ثم يقول لة ... كن لاعدائهم طريقا للهاوية ... فيكون ايضا !!
    فبحسبما يؤتمر ... يطيع وينفذ
    فيكون لنا طريقا للنجاة ... ولهم طريقا للهلاك !!
    حتي يقولون
    كا راينا مثل هذا قط فان الريح والبحر ايضا يطيعانة !!
    ( مز 4 : 41 )
    وهذا كلة ... ليس ببعيد عن حياتنا الان


    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

    Happy رد: موسوعة مفهوم الرجاء وحاجة اولاد اللة لة

    مُساهمة من طرف  في الأربعاء 23 نوفمبر 2011, 8:20 pm


    مثال [ 3 ]
    مات لعازر ودفن في القبر
    ومضت اربعة ايام
    والميت تعفن وانتن
    بموجب هذة الوقائع والحقائق
    هل هناك اي امل في نجاة لعازر من الموت
    لا امل اطلاقا
    فهذا السؤال قد فات اوانة تماما
    ولم يعد لة الان معني ولا مكان ولا عنوان !!
    ولكن !!
    ياة للفرح !! ياة للرجاء !! ياة للبهجة !!
    فحيثما يوجد المسيح ... توجد الحياة
    ها هو المسيح يقترب من قبر لعازر
    يصرخ في الموت تنحي انت جانبا الان
    يامر الجحيم
    ارسل لي حالا ... لعازر المسجون عندك
    فياتي لعازر ... ويحرر من الاسر !!
    والمسيح يامر
    يامر بكلمة من فمة
    وبصرخة القوة المالكة والامرة والمسيطرة
    علي كل الاحداث
    لعازر هلم خارجا
    فتعود الحياة ..!!
    ويتراجع الموت ويتواري ..!!
    تعود الحياة
    وتطرد في لحظة كل عفن الموت
    ويتبدد الظلام بالنور
    واليأس بالرجاء
    والموت بالحياة
    والعفن ... بولادة جديدة !!
    وتعود كل خلايا الجسد تؤدي وظائفها
    بكل حيوية ونشاط
    وكانها لم تري موتا !!
    ويخرج الميت
    ولكن !!
    ان تعود الحياة
    لميت كان قد تعفن وانتن
    امر يدهش العقل
    وما يزيد دهشتة وحيرتة بالاكثر ان يستجيب
    هلم خارجا ويخرج
    مع ان يداة ورجلاة مربوطات باقمصة ووجهة ملفوف بمنديل
    ( يو 11 )


    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

    Happy رد: موسوعة مفهوم الرجاء وحاجة اولاد اللة لة

    مُساهمة من طرف  في الأربعاء 23 نوفمبر 2011, 8:21 pm


    هذا يا احبائي هو الرجاء
    الرجاء هو
    توقع الافضل حينما ينقطع الامل تماما
    الرجاء هو
    توقع الحياة حينما يتمكن الموت ويتسيد
    الرجاء هو
    توقع النجاح برغم كل دواعي الفشل والاحباط
    الرجاء هو
    توقع النور برغم الظلمة الحالكة السواد
    الرجاء هو
    توقع الانفراجة بعدما تضيق جدا جدا
    الرجاء هو
    توقع الانتصار برغم تكرار الهزيمة والسقوط
    ولعلكم تسـالونني
    وعلي اي اساس نبني رجائنا هذا
    اقول لكم علي اساس
    ثقتنا المطلقة في صدق مواعيد ووعود اللة
    التي كتبت خصيصا من اجلنا
    علي اساس ثقتنا المطلقة في هذا الوعد
    "الظلام يتحول صباحا وتطمئن لانة يوجد رجاء "
    ( اي 11 : 17 )
    علي اساس ثقتنا المطلقة في هذا الوعد
    " هو ينجي ... وينقذ ... ويعمل الايات والعجائب في السموات والارض "
    ( دا 6 : 27 )
    " الظلام يتحول صباحا وتطمئن لانة يوجد رجاء "
    ( اي 11 : 17 )
    صديقي ... صديقتي
    اخي ... واختي
    ابني ... وابنتي
    اود ان الفت نظركم لحقيقة مهمة واكيدة
    تطمئن قلوبكم وتفتح امامكم
    كل ابواب وطرق الرجاء
    مع ان تدخل اللة للانقاذ والنجاة
    في الوقت المناسب
    بل يكون ابدا ومطلقا بسبب بر فينا
    او اعمال عملناها نحن
    بل بمقتضي كثرة محبتة
    وغني رحمتة
    وفيض نعمتة
    ومن واقع جوهر طبيعتة
    لكن ومع هذا
    هوذا سر اقولة لكم
    ان اللة يتحنن علينا بالاكثر بسبب
    اتضاعنا وانكسارنا ودموعنا
    التي تترجي مراحم اللة !!
    دموعنا يا احبائي وقت ضيقنا ويأسنا
    تغلب محبتة !!
    فهو لا يحتمل ابدا دموع الاطفال الصغار
    وهي تترجي حنان ابوتة
    وعطف نعمتة وغفران رحمتة !!
    فلنكن اذن وقت يأسنا وضيقنا
    كاطفال صغار نرتمي عند قدمية
    نترجي مراحم ابوتة
    ونستعطف حنان محبتة
    ونلتمس فيض نعمتة
    " حولي عني عينيك , فانهما قد غلبتاني "
    ( نش 6 : 5 )
    " هأنذا اشفيك وفي اليوم الثالث تصعد الي بيت الرب وازيد علي ايامك خمسة عشر سنة وانقذك من يد ملك اشور واحامي عن هذة المدينة من اجل نفسي ومن اجل داود عبدي "
    ( 2مل 20 : 5 )

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 14 ديسمبر 2018, 4:42 pm