منتديات ربنا موجود





عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة :
يرجي التكرم بتسجيل الدخول وتعريف نفسك اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
وأيضا حتى تستطيع رؤية الصور والروابط وأيضا النسخ من المنتدى
وسنتشرف بتسجيلك

شكرا

الادارة

منتديات ربنا موجود

ترحب بكم

مرحباً بك يا {زائر} فى منتديات ربنا موجود أخر زيارة لك كانت فى
نرحب بأنضمام العضو {http://rabenamawgood.allgoo.net/u407} إلى أسرة منتديات ربنا موجود بأنتظار أن يعرفنا بنفسه فى قسم التعارف والترحيب
رجاء محبه عند تسجيل عضويه جديدة بالمنتدى يجب التسجيل ببريد اليكتروني صحيح (الاميل) واسم لائق حتي يتم قبول عضويتك وأيضا يمنع منعاً باتاً ارسال ووضع الاميلات واللينكات فى الرسائل الخاصة والمساهمات

    شيطان المشغولية

    شاطر
    avatar
    Meky
    الــمـــديـــر الــعــــام
    الــمـــديـــر الــعــــام

    ذكر
    عدد المساهمات : 1679
    تاريخ التسجيل : 15/01/2010
    العمر : 22
    <b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب ثانوى

    شيطان المشغولية

    مُساهمة من طرف Meky في الإثنين 08 فبراير 2010, 12:26 pm




    شيطان المشغولية

    وإن أردت أن تجلس مع نفسك وسط كل ذلك:
    قد لا يمنعك الشيطان، بل يقول لك :
    (وأنا أيضا سأجلس معك، حتى إن وقفت سأقف معك أساعدك).
    وهكذا يذكرك بعشرات الموضوعات التي يسرح فيها عقلك،
    وتعاود التفكير فيها وتجد أنك لا تصلى، ولا تجلس مع الله أثناء جلوسك مع نفسك.
    فما زلت في مشغولياتك ! ولماذا

    لأن المشغوليات استقرت في عقلك الباطن، وتعمل فيه.

    لم تعد فقط مشغولا من الناحية العملية، ومن جهة الوقت، وانما من جهة الفكر أيضا.
    كل ما يشغلك دخل إلى عقلك، وإستقر فيه، واحتل بؤرة اهتمامك. وإن حاولت،
    في فترات متقطعة أن تخلو إلى ذاتك، تخرج من عقلك الباطن صور وأخبار
    وموضوعات تشتت ذهنك، وتجذبك إليها، فما أسرع أن تنجذب، وتظل الكرة تتدحرج ..
    حتى في وحدتك وخلوتك، يمكن أن يربكك الشيطان، ويسرح بك في ميادين متنوعة
    لكى يشتت تفكيرك، ويدخلك في طياشة الفكر.

    عالم مشغول، وسيظل مشغولا، إلى أن تأتى الأبدية.

    الكل يدور في دوامته. والشيطان يجهز لكل إنسان الدوامة التي تناسبه،
    والتى يتحرك فيها بلا توقف، ويظل يتحرك، إلى أن يأتي الموت، فيسحبه منها،
    على الرغم من إرادته والعجيب أنه ربما يوجد أشخاص في ساعات الموت،
    يكونون مشغولين بأمور أخرى بعيدة عن خلاص أنفسهم !
    ويخيل إلى أنه حينما تأتى الساعة الأخيرة، ساعة الأبدية ويأتي السيد المسيح
    في مجيئه الثانى ويبوق الملائكة بالبوق، يكون الناس لا يزالون منهمكين
    فى مشغولياتهم متعلقين بها، لا يحاولون الفكاك منها، ولا يريدون..!
    عجيب أن يظل الناس في مشغولياتهم حتى أتاهم الموت يجدهم مشغولين
    لا يخرجون من دواماتهم !!

    كل منهم، يحب داومته التي يحركها، أو التي تحركه ! عالم مشغول ،،
    متى تراه سيفرغ من هذه المشغولية، ويعطى ولو جزاءا من وقته لله
    متى يحصل على فتره هدوء أو سكون يقضيها في التأمل ،
    لأجل راحته النفسية وراحته الروحية

    منقول من كتاب اليقظة الروحية لقداسة البابا شنودة الثالث
    †† اذكرونى فى صلواتكم ††




    جروب ربنا موجود على الفيس بوك

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 21 نوفمبر 2018, 7:57 pm