منتديات ربنا موجود





عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة :
يرجي التكرم بتسجيل الدخول وتعريف نفسك اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
وأيضا حتى تستطيع رؤية الصور والروابط وأيضا النسخ من المنتدى
وسنتشرف بتسجيلك

شكرا

الادارة

منتديات ربنا موجود

ترحب بكم

مرحباً بك يا {زائر} فى منتديات ربنا موجود أخر زيارة لك كانت فى
نرحب بأنضمام العضو {michealbahig} إلى أسرة منتديات ربنا موجود بأنتظار أن يعرفنا بنفسه فى قسم التعارف والترحيب
رجاء محبه عند تسجيل عضويه جديدة بالمنتدى يجب التسجيل ببريد اليكتروني صحيح (الاميل) واسم لائق حتي يتم قبول عضويتك وأيضا يمنع منعاً باتاً ارسال ووضع الاميلات واللينكات فى الرسائل الخاصة والمساهمات

    نفس من العالم تصرخ (تاجر )

    شاطر


    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

    Litebulb نفس من العالم تصرخ (تاجر )

    مُساهمة من طرف  في الأربعاء 17 أغسطس 2011, 8:09 pm


    نفس من العالم تصرخ


    !!*!!*!!*!!*!!*!!*!!*!!


    تاجر


    !!*!!*!!




    انا ... تاجر ... اتاجر في حياتي ...


    وحياتي كلها تجارة ...


    حتي روحياتي اصبحت تجارة ... كما يقولون ... واجتماعاتي من اجل التجارة ...


    تاجر ... وهدفة الوحيد ... المكسب ...


    المكسب ... ولا اخر !!!


    لا تهم الوسيلة ... ولا يهم النوع ... ولا يهم الكيف ... وانما المهم والاهم ... الكم ... كم من المكسب .. والمكسب انواع ...


    منة المادي ... وهذا هدف التاجر ...


    ومنة المعنوي ... وهو بيت القصيد لدي الاديب ...


    ومنة العقلي ... وخاصة عند الفيلسوف ...


    والمكسب الادبي ... عند الاجتماعي والسياسي ...


    اما المكسب العلمي ... فعند العالم ...


    انا الاهم ... فهو المكسب الروحي ... عند الروحاني والمتصوف ...


    وهو خسارة ... ان لم تكن خسارة ... فلا يكون هناك مكسب ...


    ان لم يكن تجرد من هذا وتلك ... من كل امور هذا العالم ... لا يكون هناك مكسب ... والمكسب الروحي هو : الموت عني :


    الاهتمام والانشغال بكل مكاسب العالم ...


    هو الموت عن الحياة اللحمية ... برمتها ...


    هو بيع للكل ... والكل لا يساوية ...


    من اجل شراء الواحد ... الذي بة كل المكسب ... فلن تكون هناك حياة ... ولا يكون هناك مكسب ... الا ... بة


    مخلصي ... انا تاجر ...


    لم ارد ان اضع فضتك عند الصيارفة ...


    ولم ارد ان ادعها لدي اخر ...


    ولم اذهب لادفنها في التراب ... حتي متي تجئ ... تاخذها كما هي ... بل انا بتاجر ... فيها ...


    ويدك معي ... وفيها ... وبيها انا بتحرك ...


    احس مع كل ضعفاتي ... انت قوتي ...


    وبحس في كل بعدي ... انت قربي ... بل في ... وفي كل غوض ... يدك تهديني ... ويمينك تسندني ...


    الهي ... سيدي ...


    هل يرضيك منهجي وطريقي ودربي ... هل يسماح منك بعدي عنك ... وانت في ..


    هل انت بتتخلل ... تجارتي وحياتي


    هل انت بتطلع عليها ... وتراقبها


    هل انت بتوجة عقلي ولساني ويدي


    هل في تجارتي ... لك وجود


    لك وجود يارب


    ام المهم في ... التكويم والتحويش والتخزين ...


    ام اهدم وابني واخذن واقول لنفسي ... كلي واشربي لسنين كثيرة ...


    هل ابيقوري انا ... لناكل ونشرب وغدا نموت


    ام نسيحي انا !!


    ان كان لنا القوت والكسوة فلنكتفي بهما ...


    يالها من خسارة فادحة ...


    يا لها من تعاسة قاتمة ...


    يالة من ضياع ... وتية وعربدا ...


    من عاش لنفسة ... ولمادياتة ...


    من كان عملة في التراب ... وكفي !!!


    سيدي ... سيد العالمين ...


    انت تري ... بل تفحص حتي اعماق اعماقي ...


    تفحص القلب والضمير ... والنية والمخاخ والمفاصل ... وتميز افكار القلب ونياتة ...


    فمد يدك وانتشلني ... وامسك بقلبي واستلمة ... امتلكة وسيطر علي مخارجة ... ابعد عنة كل افكار وسبل التجارة ...


    وابعد عنة ... كل محبة لكل المكاسب المادية منها والاجتماعية ... الادبية والعقلية وايضا السياسية ...


    دعة يبحث عنك وكفي ..!


    حتي لو كانت التجارة ... وسيلة ...


    يبحث عنك ليشبع بك ...


    يبحث عنك لانك انت خلاصة ... وفرحة وسلامة وسعادة ...


    دعة يختار ... الفقر الارادي بدلا من الغني المزيف ... الذي لتراب الارض ... غني المادة ... الذي هو اتفة انواع الغني ...


    دعة يختار ... غني الروح الذي فية ... يتخلي عن كل مكسب ... ويتجرد من كل شهوة وينفرد بك ... ويتحد بك ويصير واحد فيك ... كما انت في الاب ...


    قالوا ... عملة مع اللة ... تجارة


    هذا صدقهم ... وهذة اكذبتي ...


    والكل امامك في وضوح تام ... وكامل وشامل ... لا يهم ما قالوا ... وما يقولوا

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 أغسطس 2018, 1:38 am