منتديات ربنا موجود





عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة :
يرجي التكرم بتسجيل الدخول وتعريف نفسك اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
وأيضا حتى تستطيع رؤية الصور والروابط وأيضا النسخ من المنتدى
وسنتشرف بتسجيلك

شكرا

الادارة

منتديات ربنا موجود

ترحب بكم

مرحباً بك يا {زائر} فى منتديات ربنا موجود أخر زيارة لك كانت فى
نرحب بأنضمام العضو {michealbahig} إلى أسرة منتديات ربنا موجود بأنتظار أن يعرفنا بنفسه فى قسم التعارف والترحيب
رجاء محبه عند تسجيل عضويه جديدة بالمنتدى يجب التسجيل ببريد اليكتروني صحيح (الاميل) واسم لائق حتي يتم قبول عضويتك وأيضا يمنع منعاً باتاً ارسال ووضع الاميلات واللينكات فى الرسائل الخاصة والمساهمات

    أمثال شائعة مع شرح وتعليق

    شاطر


    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

    Thumps up أمثال شائعة مع شرح وتعليق

    مُساهمة من طرف  في الجمعة 24 يونيو 2011, 9:15 pm


    أمثال شائعة



    مع شرح وتعليق


    ما أكثر الأمثال الشائعة, بعضها بالعامية وبعضها بالشعر.
    وهى تجرى عند الناس مجرى الحكمة. ولكن ليست كلها سليمة تماماً, وقد تحتاج إلى تعليق. ونذكر من بينها:
    1- إمشى على مهلك, علشان توصل بسرعة
    ويضرب هذا المثل بوجه خاص لسائقى السيارات الذين بسبب السرعة المتهورة تحدث لهم حوادث غالباً ما تعطلهم. فلو أنهم تجنبوا تلك السرعة, لأمكنهم تجنب الحوادث ووصلوا بسرعة.
    ويمكن أن يستخدم هذا المثل للتحذير من كل سرعة ضارة.
    وينضم إلى هذا المثل مثلان آخران هما
    2- فى التأنى السلامة, وفى العجلة الندامة. وأيضاً
    3- العجلة من الشيطان:
    ويضرب هذا المثل بقصد التروى, والتفكير وعدم التسرع. ذلك لأن بعض الأمور التى تعمل بسرعة, لا تأخذ ما يلزمها من الدراسة.. ولكن يجب ملاحظة الفرق بين السرعة والتسرع.
    التسرع مذموم. ولكن السرعة قد تكون واجبة أحياناً, كالسرعة فى انقاذ شخص فى خطر, وفى إغاثة المحتاج, مثل السرعة فى إطفاء حريق أو انقاذ غريق. كذلك السرعة فى اداء الواجب, والسرعة فى التوبة قبل أن تمدّ الخطيئة جذورها فى أعماق النفس. وأيضاً السرعة فى دفع أجرة الأجير لأنه محتاج.
    وبهذه المناسبة, نذكر أن أحد الشعراء فى التأنى:
    قد يدرك المتأنى بعض حاجته وقد يكون مع المستعجلِ الزللُ
    فردّ عليه شاعر آخر بقوله:
    وكم أضرّ ببعض الناس بطؤو وكان خيراً لهم لو أنهم عجلوا


    ***



    وفى هذا المجال لا ننسى المثل الشائع القائل:
    4- كل تأخيرة وفيها ِخيرة (أى خير):
    ولعل المقصود به التأخير الذى سببه التفكير والتروى أو الأنتظار للإستشارة الحكيمة, أو الأنتظار لتدبير الوقت المناسب...
    ولا نستطيع أن نقول إن هذا المثل سليم فى كافة الأحوال, فهناك أمور لا يكون التأخير فيها للخير. كالذى يتأخر فى علاج مرض, فتزداد خطورته ويصبح غير قادر للعلاج.
    وأمور كثيرة جداً يكون التأخير فيها مضراً, حتى فى بعض الأمور المادية. مثل تأخير مشروع, حتى ترتفع الأسعار والأجور فتكون تكاليفه أكثر, ولا يكون التأخير فيه خيراً. وايضاً التأخير الذى تضيع به بعض الفرص المتاحة.
    * نذكر بهذه المناسبة المثل القائل
    5- اضرب الحديد وهو سخن
    ذلك لأنه فى تلك الحالة يمكن طرقه وتشكيله. أما لو تأخرت حتى يبرد, يصعب ذلك العمل. ويضرب هذا المثل فى انتهاز الفرصة المناسبة


    ***


    وهناك مثل آخر يحتاج إلى تعليق وهو:
    6- امشى سنه, ولا تخطى قنه (أى قناة):
    ويضرب هذا المثل فى الحثعلى البعد عن الأخطار, ولو أدّى الأمر أن يتكلف الإنسان مزيداً من الوقت والجهد. أى أسلك فى الطريق الأكثر أمناً, ولو كان طويلاً. فلا تختصر المشوار بأن تعبر قناة ربما تسبب غرقك. حتى لو اضطررت أن تمشى سنة.
    وطبعاً عيب هذا المثل أنه ضد الجرأة و المخاطرة, بزيادة الحرص! وما أسهل أن يعبر الإنسان بدون خوف أو خطر.


    ***


    هناك مثل فى الابتعاد عن التحدث فى عيوب الناس, وهو:
    7- من كان بيته من زجاج, لا يقذف الناس بالحجارة
    لأنهم لو بادلوه حجراً بحجر, لا نهدم بيته كله. ويضرب هذا المثل للذى يتكلم عن عيوب الناس وكله عيوب.
    ولعل المثل مأخوذ من قصة المرأة الخاطئة التى أراد بعض معلمى اليهود أن يرجموها, وهم أيضاً خطاة. فقال لهم السيد المسيح "من كان منكم بلا خطية, فليرمها بأول حجر".


    ***


    ويشبه هذا الأمر المثل القائل:
    8- لا تعايرنى ولا أعايرك, دا الهم طايلنى وطايلك
    أى لا داعى لأن تعيب أحداً على خطأ أنت واقع فيه. أو لا تشمت فى مصيبة إنسان, وأنت فى نفس الحال


    ***


    مثل آخر عن إيذاء الآخرين, هو
    9- اللى يشدّ ديل قط, يخربشه
    يضرب هذا المثل عن رد الفعل للإيذاء, فإنه يُقابل بإيذاء مثله.
    لذلك ينبغى البعد عن التحرش بالغير.
    * وقيل عن المعاملات السيئة التى تطول وتستمر:
    10- مِثل ليالى الشتاء طويلة وباردة
    ويقال ذلك عن العداوات والعلاقات التى تُتعب ولا تنتهى بسهولة. أو عن التجارب والضيقات التى تستمر زمناً
    11- كثرة العتاب تفرّق الأحباب:
    لا مانع من العقاب فى بعض الأمور بأسلوب فيه محبة. ولكن اذا كان الإنسان يعاتب على كل صغيرة وكبيرة, مظهراً فى عتابه أخطاء أصدقائه, فربما يتعبون من كثرة نقده لهم ويبتعدون عنه, كما قال الشاعر
    اذا كنت فـى الأمــور معـاتباً صديقـك لـم تـلق الذى تعاتبه
    فعِش واحداً أو صِـل أخـاك فإنه مقـارف ذنب مـرةً ومجـانبه
    اذا أنت لم تشرب مراراً على القذى ظمئتَ وأى الناس تصفو مشاربه
    12- ويقول مثل أخر
    من غرّبلَ الناس نخلوه




    ***


    13- كل عقدة ولها حلاّل
    يُضرب هذا المثل, لكى لا ييأس أحد مهما كانت المشاكل. فلا توجد مشكلة بدون حلّ, بل يوجد من يحلّها. وكذلك كل باب مغلق له مفتاح يمكن أن يفتحه. والانسان المؤمن يلجأ إلى الله, باعتباره حلال المشاكل..
    أو قد ُيضرب المثل فى مدح ذكاء من يقدر على حلّ العقدة, أو فى النصح باللجوء إلى المتخصصين فى حل العقد.


    • ويشبه هذا التغير, مثل آخر يقول:
    14- وكل فولة لها كياّل
    أى كل نوع من الفول, له متخصص فى كيله. فليس الكل سواء...


    ***


    ويقرب من نفس المعنى, مثل يقول:
    15- ما كل من لبس العمامة يزينها, ولا كل من ركب الحصان خياّل:
    أى أن المظهر الخارجى لا يدل إطلاقاً على حقيقة الشخص, ولا كل من يشغل وظيفة هامة يمكنه أن يشرفّ هذا المنصب.
    وكلمة خيالّ معناها من يتقن ركوب الخيل. فليس كل من ركب حصاناً يعتبر فارسا.


    • ويشبهه مثل آخر يقول:
    16- ما يجيبها إلا رجالها:
    أى لا يقوم بالمسئولية, ولا يحل المشكلة, إلا من إتصف بالرجولة.


    ***


    17- إن فاتتك فرصة, فالتمس غيرها:
    يضرب هذ المثل تشجيعاً لمن فشل فى مرحلة ما, لكى يحاول مرة أخرى ولا ييأس مهما كانت الخسارة. وهو مثل يدعو إلى تجديد القوة, ورفع الروح المعنوية.
    ويكملّه مثل آخر يقول:
    18- الجايات أكثر من الرايحات:
    أى أنه سوف تجئ فرص ومناسبات أكثر من الفرص التى مضت. فلا تندم على ضياعها. وليكن لك رجاء فى المستقبل.


    ***


    19- يقتل القتيل ويمشى فى جنازته
    يقال عن الذى يتسبب فى مشكلة, ثم يأتى ليعزى من أصابته المشكلة, ويواسيه بكلمات طيبة!


    ***


    20- طلع من حفره, وقع فى بير (بئر)
    أى نجا من مشكلة بسيطة, فوقع فى مشكلة أصعب.


    ***


    21- خبطتين فى الراس توجع
    أى أن الانسان قد يحتمل ضربة واحدة. أما اذا كثرت عليه الضربات والمشاكل وفى مناطق موجعة, فإن نفسيته تتعب.


    • وهذا هو ما شكا منه أحد الشعراء فقال:
    لو كان هماً واحداً لاحتملته لكنه همُّ وثانٍ وثالثُ


    • وقال آخر عن توالى المتاعب:
    كم أداوى الجرحَ قلّت حيلتى كلما داويت جرحاً سال جرحُ


    ***


    * وفى توالى المتاعب، ضُرب المثل الآتى:
    22- خللّى الميهّ(100) ميّه وأردب:
    أى أنه اذا وصلت الخسارة إلى مائة أردباً, فلا يفرق كثيراً إن كانت 101
    ويضرب المثل للمشاكل أو الأخطاء العديدة, إن زادت واحدة...


    ***


    وعن الاغتياب والدسّ فى الخفاء, قيل:
    23- قُل فى ِوشّه, ولا تغشّه.
    أى تكلم معه مواجهةً وبكل صراحة, خير من أن تخدعه بكلام معسول, غير ما تبطن.


    • وقيل أيضاً عن مثل هذا المرائى الخدّاع:
    24- فى الوِش مرايه, وفى القفا سلاّيه (أى شوكة)
    وهذه العبارة تعطى نفس معنى المثل السابق. أى لا تظهر أمام غيرك كأنك مرآة, لك نفس فكره ورأيه, بينما تكون شوكة فى ظهره!


    ***


    وقيل عن التأثير الذى يظل باقياً, مهما ابتعد صاحبه أو صمت:
    25- يموت الزمّار وصباعه بيلعب
    ويضرب هذا المثل للآثار التى تظل باقية, حتى بعد انتهاء خدمة أو مسئولية صاحبها, سواء عن طريق إتباعه و حاشيته أو مؤلفاته. أو عن طريق تدخله الخفى فى العمل, بعد تركه مسئوليته فيه.
    أو يُضرب المثل عن الشخص الذى تتخلص من زمالته, ولكن مؤامراته مازالت تلاحقك. أو يضرب عن الشّر الذى انتهى فعله, ولكن نتائجه مستمرة ولم تنتهِ.


    ***


    26- الديك الفصيح من البيضة يصيح:
    أى تظهر شخصيته بمجرد أن يفقس (أى يخرج من البيضة). ويضرب هذا المثل لمن يظهر نبوغه من صغره, أو من تظهر مقدرته بمجرد توليه المسئولية


    ***


    27- إيه رماك على المرّ, قال: اللى أمرّ منه
    أى أن ما دفعه إلى الشدائد, ما هو أشد منها. فاختارأخف الضررين.


    ***


    28- اللقمة الهنيةّ تكفى ميهّ (100)
    أى أن القليل, اذا تقاسمه بالمحبة كثيرون, فإنه يكفيهم جميعاً.


    ***


    29- يعمل من الحبةّ قبةّ
    يضرب هذا المثل لمن يبالغ فى الوصف, أو من يبالغ فى المشاكل.


    ***


    30- طول البال يهدّ الجبال:
    أى أن الصبر وطول الأناة, يمكّنك من الأنتصار على أصعب العوائق, حتى لو كانت فى ثقل الجبال.


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 24 مايو 2018, 2:38 pm