منتديات ربنا موجود





عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة :
يرجي التكرم بتسجيل الدخول وتعريف نفسك اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
وأيضا حتى تستطيع رؤية الصور والروابط وأيضا النسخ من المنتدى
وسنتشرف بتسجيلك

شكرا

الادارة

منتديات ربنا موجود

ترحب بكم

مرحباً بك يا {زائر} فى منتديات ربنا موجود أخر زيارة لك كانت فى
نرحب بأنضمام العضو {http://rabenamawgood.allgoo.net/u407} إلى أسرة منتديات ربنا موجود بأنتظار أن يعرفنا بنفسه فى قسم التعارف والترحيب
رجاء محبه عند تسجيل عضويه جديدة بالمنتدى يجب التسجيل ببريد اليكتروني صحيح (الاميل) واسم لائق حتي يتم قبول عضويتك وأيضا يمنع منعاً باتاً ارسال ووضع الاميلات واللينكات فى الرسائل الخاصة والمساهمات

    مقدمة ودراسة عامة في الرسالة الاولي الي اهل تسالونيكي

    شاطر


    تاريخ التسجيل : 01/01/1970

    Litebulb مقدمة ودراسة عامة في الرسالة الاولي الي اهل تسالونيكي

    مُساهمة من طرف  في السبت 26 مارس 2011, 9:36 pm



    دراسة كتاب مقدس: عهد جديد - القس أنطونيوس فهمي
    مقدمة في سفر رسالة بولس الرسول الاولى الى أهل تسالونيكى "Thessalonians 1"


    الإختصار: 1تس= TH 1



    ** محور السفر:-



    + الأضطهاد، خدمة الرسول بولس، الرجاء، الأستعداد



    + ربنا يسوع المسيح أبديتنا ومجدنا



    + مجيء السيد المسيح الأخير وحياة السهر



    **مدينة تسالونيكي:-



    + تدعي حاليا تسالونيك كانت عاصمة مقاطعات مقدونية باليونان، أحد المراكز التجارية الهامة انجذب إليها كبار تجار اليهود وكان لهم مجمع فيها.



    + كان يحكمها 5 أو 6 بوليترفس أي حكام المدينة (أع 17: 6)



    + أسس بها الرسول كنيسة اثناء رحلتة الثانية (أع 17: 1 - 3) حوالي عام 52 ميلادية بعد خدمته في فيلبي .



    + كرز بها ثلاثة سبوت في المجمع اليهودي وكانت الكنيسة قوية منذ بدء انطلاقها تعرضت لمضايقات كثيرة وصارت مثلا حيا للكنائس الأخرى.



    **تاريخ كتابتها:-



    + نهاية عام 52 ميلادية أو بداية عام 53 ميلادية أثناء رحلة بولس التبشيرية الثانية من مدينة كورنثوس وهي تعتبر بداية كتابات الرسول، كتبها وهو في كورنثوس.



    **غاية الرسالة:-



    + أرسلها ليعزيهم بسبب شدة الضيقة (أع 17: 7) لهذا اهتم بالحديث عن مجيء السيد المسيح الأخير وحياة السهر.



    + الرسالة الأولى يوصي أن لا يحزنوا من جهة الراقدين كما يفعل الأمم الذين لا رجاء لهم، وفي الرسالة الثانية أراد بولس أن يزيل من شعب الكنيسة: اهمال أمور معيشتهم الدنيوية بسبب فكرهم الخاطئ بقرب مجئئ الرب الثانى وانتهاء العالم والدينونة.



    + أرسل إليهم تيموثاوس فأشاع بعض المغرضين أنه يستخف بهم إذ لم يحضر إليهم بنفسه بل أرسل إليهم تلميذه الشاب لهذا تحدث هنا بفيض من أبوته لهم.



    *** محتويات الرسالة:-



    *اولا: نجاح الكنيسة ص1:



    إذ تحتاج الكنيسة المتألمة إلي تشجيع وحب كتب إليهم عن نجاح الكنيسة في تسالونيكي



    + مقدمة 1:



    + الشكر للة علي نجاحهم وصلاته عنهم 2.



    + عمل إيمانهم وتعب محبتهم وصبر رجائهم 3 - 6.



    + صاروا قدوة للجميع 7 - 10.



    "انجيلنا لم يصر لكم بالكلام فقط بل بالقوة أيضا وبالروح القدس وبيقين شديد" (1: 5) (نص السفر هنا بموقع أنبا تكلاهيمانوت)



    *ثانيا: أبوته لهم ص2:



    غمرهم بالمشاعر الأبوية معلنا إحساسه بآلامهم وشوقه إليهم



    + أبوة الرسول 1 - 12.



    + تألم الكنيسة 13- 16.



    + شوقه إليهم 17 - 20.



    "كنا مترفقين في وسطكم كما تربي المرضعة أولادها هكذا إذ كنا حانين إليكم كنا نرضي أن نعطيكم لا انجيل اللة فقط بل أنفسنا أيضا" (2: 7، Cool.



    *ثالثا: بعث تيموثاوس إليهم ص3:



    لم يعاتبهم لأنهم اتهموه بالاستخفاف بهم بل يعلن لهم مركز تيموثاوس وحاجته هو إليه وكيف قدمه إليهم بالرغم من احتياجه إليه



    + إرسال تيموثاوس إليهم 1 - 5.



    + تقرير تيموثاوس عنهم 6 - 13.



    "الآن نعيش إن ثبتم انتم في الرب " (3: Cool.



    يعتبر الرسول ثباتهم في الرب ليس فقط يفرح قلبه و إنما يجعله يعيش.



    *رابعا : تثبيت المؤمنين ص4:



    إن كانت الضيقة قد زكتهم فلا يكون هذا نهاية المطاف إنما يلزمهم النمو في الحياة الفاضلة



    + مفهوم الحياة الفاضلة 1 - 3.



    + التخلي عن الزنا 4 - 8.



    + النمو في الحب 9 - 12.



    + مجيء الرب الأخير 13 - 18.



    "هذه هي إرادة الله قداستكم " (4: 3)



    فإن كانت تسالونيكي بلد ضخم تجاري عرف بالاباحية إلا أن الله لم يدعنا للنجاسة بل في القداسة 4: 7.



    *خامسا : وصايا عملية ص5:



    إذ هم في ضيقة حدثهم عن السهر ولأنهم أساءوا فهم تصرفه كتب لهم عن محبة الرعاة



    + حياة السهر 1 - 11.



    + محبة الرعاة 12 - 13.



    + وصايا أخري 14 - 22.



    + ختام الرسالة 23 - 28.



    "شجعوا صغار النفوس اسندوا الضعفاء تأنوا علي الجميع " (5: 14).

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 19 أكتوبر 2018, 3:20 pm